هل يصبح الأردن عقدة مهمة للطاقة في الشرق الأوسط؟

عدد المشاهدات: 86
منذ بدء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا فرض الاتحاد الأوروبي مجموعة من العقوبات الاقتصادية على روسيا لإرغامها على التوقف. لكن هذه العقوبات استثنت واردات الغازالروسي لاعتماد دول الاتحاد عليها. و قد دفع هذا الأمر الاتحاد الأوروبي للبحث عن سبل لتقليص الاعتماد على النفط و الغاز الروسيين بأسرع وقت ممكن.

لتحقيق ذلك تم وضع استراتيجية جديدة للطاقة تقوم على عدد من الآليات أهمها: تحسين كفاءة استخدم الطاقة و زيادة المخزونات الاسترتيجية من الغاز لمستويات 80% هذا العام و 90% العام القادم و اتباع سياسة جماعية لإبرام العقود لتخفيض الأسعار و تعزيز التعافي الأخضر للاقتصاد الأوروبي من خلال الاستثمار في التكنولوجيا الخضراء و الطاقة النظيفة بالإضافة إلى تنويع مصادر استيراد الغاز الطبيعي والمسال.

كما تسعى دول الاتحاد الأوروبي لزيادة الاستثمارات لتطوير موانىء استيراد الغاز المسال ليكون لاستراليا و الولايات المتحدة الأمريكية و قطر دور بارز في زيادة الإمدادات.

و يعتبر الشرق الأوسط أحد أهم مصادر الغاز الجديدة التي يحاول الاتحاد الاوروبي الوصول إليها وإقناع حكوماتها لتكون مساهماً فعالاً في هذا الإطار.

لمتابعة التقرير نرجو الاتصال بنا.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.