Home About Contact
  Insights
The E-voting in Iraq's elections
After the decision to use e-voting in the upcoming parliamentary elections in Iraq, a British report warned of possible fraud and manipulation of the results.

The International Center for Development Studies, based in London, explained that the result of the e-voting system, which The High Independent Electoral Commission has adopted, is very easy to manipulate.

The report pointed out that tampering with the boxes software and changing its results does not require experts in technology, but may be done by computer amateurs and could be made in a short time without any traces of it.

The report explains that using the e-voting system does not guarantee transparency and credibility. During the voting process, observers and representatives of political parties cannot determine whether the counting process is valid or not.

Moreover, tampering with votes cannot be determined since the forgery process happens before the election and can be done by programming one of the election boxes.

According to the report, the manual system of elections is supported by more than 20 developed countries around the world. Many of them believe that the electronic counting can be easily compromised.

Finally, The International Center for Development Studies recommends combining the manual and electronic systems to avoid any possible fraud or manipulation in the upcoming elections which the Iraqi Prime Minister Haider Al-Abadi has announced to be held on May 15, 2018.

For more details please contact us.
 
التصويت الإلكتروني في انتخابات العراق
دعا تقرير المركز العالمي للدراسات التنموية إلى ضرورة مراجعة عملية التصويت الإلكتروني المزمع اتباعها في الانتخابات النيابية في العراق العام القادم.

التقرير أوضح أن صندوق العد والفرز الالكتروني الذي تعاقدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات على شرائه من إحدى الشركات في كوريا الجنوبية من السهل جداً التلاعب في نتائجه.

و يشير التقرير أن التلاعب ببرمجيات صندوق العد والفرز الالكتروني و تغيير نتائجه لا يحتاج لخبراء في التكنولوجيا و إنما قد يقوم به أشخاص مبتدؤون في علم الحاسوب و خلال وقت قصير من دون أية آثار تدل على ذلك.

و يوضح التقرير أن استخدام آلية الانتخاب الإلكتروني لا تضمن الشفافية و المصداقية في الانتخابات خاصة و أن مراقبي أو ممثلي الكيانات السياسية خلال عملية التصويت لا يمتلكون القدرة على تحديد فيما إذا كانت عملية العد و الجمع صحيحة أم لا.

كما يبين التقرير أنه لا يمكن تحديد التلاعب في إضافة أصوات أو حذف أخرى حيث أن عملية التزوير تكون مهيئة قبيل الانتخابات و تتم من خلال برمجة أحد تلك الصناديق.

و بحسب التقرير فإن نظام الانتخابات اليدوي معتمد من قبل أكثر من 20 دولة متقدمة في مجال الصناعات الإلكترونية، مشيراً إلى تجربة الانتخابات في ألمانيا عام 2005 حيث قررت المحكمة الدستورية العليا فيها اعتماد العد و الفرز اليدوي بدلاً من النظم الآلية التي يسهل إختراقها.

و يوصي تقرير المركز العالمي للدراسات التنموية بالمزاوجة بين النظامين اليدوي و الآلي في الانتخابات القادمة في العراق لتجنب أي تزوير أو تلاعب ممكن الحدوث.


-انتهى-


للمزيد من المعلومات يرجى مراسلة المركز.
© ICDS. All rights reserved Terms and Conditions | Privacy Policy | Disclaimer